24 ساعة

الاستطلاعات

هل في اعتقادك سيتهي كابوس كورونا قبل صيف 2020

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

من الولايات المتحدة الامريكية / الأستاذ سلام الشاهدي يرد على السيد عبد الله بوصوف الأمين العام لمجلس الجالية المغربية في الخارج.

لعقود من الزمن ومغاربة العالم  في كل مكان وفي كل مناسبة يدافعون بكل وطنية وقناعة وتطوع عن القضايا الوطنية سواءا أفرادا أو جماعات والتاريخ يشهد على ذلك، لعقود من الزمن وبعض الأطر المغربية تترافع في المحافل الدولية على القضية الوطنية بالصوت والصورة، ولأزيد من عقد من الزمن ومغاربة العالم ينتظرون من مجلس الجالية أن يكون مؤسسة لكل مغاربة العالم بعيدا عن الزبونية والعلاقات الشخصية، ولأزيد من عقد من الزمن ومجلس الجالية في غياب تام عن مشاكل وانشغالات المغاربة في المهجر: السيد الأمين العام لمجلس الجالية المحترم يقوم بدور وزير الثقافة منشغل بمعارض الكتاب ناسيا مشاكل المغاربة خارج أرض الوطن ، رافضا استقبال أطر المهجر باستثناء من يعرفهم، ضحايا مافيا العقار والسطو على الممتلكات البالغ عددهم حوالي 2000 شخص ينتظرون التفاتة واحدة من السيد الأمين العام ومن مجلس الجالية لكن ولو كلمة واحدة للدعم والمساندة، واليوم يطل علينا السيد بوصوف بخبر جديد ومبدارة لسنا في حاجة إليها، نقول لك ايها السيد المحترم بوصوف : إن من بيننا  في المهجر وبكل تواضع من هو قادر على تاطير من أردت أن يقوم بتاطيرنا في الدفاع عن قضيتنا الوطنية التي تجري في عروقنا، هل هذا ركوب على الموجة للظهور وكأنكم تهتمون بمغاربة العالم؟ إنها إهانة لكل مغاربة في المهجر الذين يضحون بأرواحهم وبانفسهم وبكل مايملكون وهم يواجهون أعداء المغرب من مختلف الجهات، إنه سب وقذف في حق كل من وقف في المنابر الدولية يترافع بكل وطنية وبدون مقابل عن المغرب من شماله الى جنوبه وعن مقداسته. 

أين كنتم  طيلة هذه المدة منذ تاسيسكم ؟وما هو دوركم كمجلس للجالية ؟ إن مغاربة العالم في حاجة إلى من يحمي مصالحهم وممتلكاتهم التي ينهبها قطاع الطرق أمام أعينكم وأنتم لاتحركون ساكنا. إنهم في حاجة إلى مجلس قوي منسجم قادر على المسؤولية التي كلف بها من طرف ملكنا حفظه الله المدافع الأول والأخير عن مصالحنا؟ ماهي مواقفكم وأنتم تنظرون إلى حقوقنا المهضومة المنصوص عليها في الدستور؟ هل نحن في حاجة إليكم لنتعلم كيف نترافع وكيف ندافع عن حقنا المشروع ؟ أم أنكم لاتنتظرون إلامثل هذه المناسبات للظهور وكانكم فعلا تهتمون بقضايانا ومشاكلنا؟ كفى من التعامل مع مغاربة العالم كقاصرين  او متخلفين فكريا ينتظرون من ياخذ بيدهم ويتكلم باسمهم ويرشدهم ويربيهم.

لقد حان الوقت لإعادة النظر في الدور الذي أسستهم من أجله، وتقييم السنوات الطوال التي ضاعت من عمر مجلس خلق مشلولا، وعن الأموال التي صرفت بدون منفعة لمغاربة العالم ومن استفاذ منها من جمعيات الحريرة والاشخاص المقربين.

سعادة الأمين العام : لن نشتري -كما قال اهل المعرفة – قصة تاطير مغاربة العالم من أجل الدفاع عن القضية الوطنية، لأننا أصلا في وسط الساحة الدولية قبل مجيئكم وخلال تواجدكم وبعدما ستنسحبون ندافع بكل قناعة وحب واخلاص عن وطنا الحبيب وعن مقدساته وعن كل قضاياه بعيدا عن الكاميرات والتصفيقات والدعم المادي.

سلام الشاهدي 

تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *