24 ساعة

الاستطلاعات

هل في اعتقادك سيتهي كابوس كورونا قبل صيف 2020

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

المغرب/ السيد الحسين ناصري، مدير جريدة “أخبــار سوس” يتعرض لإعتداء من طرف مجهولين..

تعيش مناطق مختلفة من اقليم اشتوكة ايت بها حالات غير عادية يسودها الاجرام والترهيب والاعتداءات المختلفة والاتجار في المخدرات، ورغم كل المجهودات التي يقوم بها المسؤولون الامنيون بالمنطقة لمحاربة الجريمة والاتجار في الممنوعات، لازال الوضع يتطلب المزيد من المجهودات للقضاء بصفة نهائية على العصابات المتواجدة والمتفرقة بالمنطقة .
كتبنا مقالات مختلفة عن عصابات خميس ايت عميرة وعلى راسها عصابة “فرعون دوار الجدع” الذي يزرع الرعب بالدوار عبر تسخيره لعصابته التي ترمي الساكنة بالحجارة والكلام الساقط وتهاجمهم  في مقر سكناهم  وكاننا في عهد السيبا.  لكن يبدو ان مقالاتنا لم تكن كافية لردع هذه الطاغية بحيت لم يعط اي اهتمام للشكايات المقدمة للسيد وكيل الملك بانزكان ضده، ولم تخفه الزيارة التي قام بها رجال الدرك الملكي بالخميس الى محل سكناه، فسلوكه العدواني وسلوك عصابته زاد عدوانية الى درجة انه اصبح من المستحيل على الذين وضعوا الشكاية ضده ان يمروا من الدوار بدون ان يقدفوا بالحجارة والكلمات الساقطة والتهديدات . حاولنا الاتصال بالمسؤولين الامنيين بالمنطقة وعلى راسهم  رجال الدرك الملكي، لكن محاولاتنا كانت فاشلة الشيئ الذي سيدفعنا للاتصال بالمركزية بالرباط.

ففي الوقت الذي ننتظر فيه ان يقع حد لمثل هذه الجرائم بالمنطقة ، فوجئنا بخبر تعرض السيد الحسين ناصري، مدير جريدة “أخبــار سوس” لإعتداء فجر صباح يوم أمس الجمعة 18 شتنبر 2020، من خلال تهشيم سيارته من طرف مجهولين بجوار مقر قيادة بلفــاع بإقليم اشتوكة أيت باها.

وقد علمنا بان العناصر الأمنية، في شخص عناصر الدرك الملكي، التابعة للمركز الترابي ببلفاع وقائد السرية ببوكرى تجندوا من أجل الوصول إلى الجاني أو الجناة عبر فتح تحقيقات في هذا الشان.

كما اننا في جريدة الصوت المغربي نعتبر ان الاعتداء على مدير جريدة “أخبــار سوس” هو عمل اجرامي وانتقامي لاسكات الاصوات التي تفضح كل الاعمال الاجرامية بالمنطقة ، كما اننا نعلن تضامننا اللا مشروط مع جريدة “أخبــار سوس”

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *