24 ساعة

الاستطلاعات

عذرا، لا توجد استطلاعات متاحة في الوقت الراهن.

مديرية التعليم بتطوان تحدث مسار “دراسة و موسيقى”

الصوت المغربي الدولية :متابعة من بوسطن 

في مساعيها لتنويع العرض التربوي و التكويني بإقليم تطوان تماشيا مع النفس الجديد للإصلاح الذي حمله القانون الإطار للتربية والتكوين، قامت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بتطوان بإحداث مسار ” دراسة وموسيقى ” من خلال شبكة مدارس الفرصة الثانية الجيل الجديد الموجودة في الإقليم. وتسعى المديرية من خلال هذا المسار إلى الحفاظ على الموروث الثقافي الأندلسي عبر تدريسه لتلميذات وتلاميذ المركز .

وقد صرح المدير الإقليمي السيد فؤاد ارواضي أن هذا المسار يأتي في سياق تنزيل مشاريع القانون الإطار 51.17 خاصة مشروع تأمين التمدرس الإستدراكي والرفع من نجاعة التربية غير النظامية، وكذا تفعيل مخرجات اللقاء التنسيقي الجهوي المنعقد يوم 29 مارس 2021 بطنجة الذي ترأس أشغاله السيد الوزير التي من بينها توسيع العرض التربوي والتكويني لمختلف مؤسسات التربية والتكوين على مستوى الجهة، ليتم عقد اتفاقية شراكة وتعاون نوعية بين المديرية الإقليمية والمعهد الجهوي للموسيقى والسينوغرافيا وجمعية عبد الصادق اشقارة للفن التراثي والأندلسي، سيستفيد من خلالها مجموعة من التلميذات والتلاميذ بمركز الفضيلة المحتضن للمسار من حصص للتأهيل التربوي وحصص للتكوين المهني في المجال الموسيقي خاصة التراثي والأندلسي وكذا مجموعة من الأنشطة الموازية وستمكن هذه الشراكة الخريجين من الحصول على شواهد مصادق عليها من طرف المعهد الجهوي للموسيقى والمديرية الإقليمية ليتم مواكبتهم لإدماجهم في سوق الشغل أو استكمال دراستهم بالمعهد الموسيقي أو بالمؤسسات التعليمية. ويذكر أن منظمة اليونسيف قد ساهمت في إنجاح هذا المسار من خلال توفير الدعم اللوجستيكي ومنح المركز مجموعة من المعدات والآلات الموسيقية.

وفي نفس السياق فقد رحب العديد من الفاعلين في المجال الفني والمحبين للطرب الأندلسي وللمرحوم عبد الصادق اشقارة بهذا المسار، لما له من تأثير إيجابي على المجال وتشجيع للمواهب الشابة وحفظه للموضوع الثقافي اللامادي المغربي الأندلسي.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *